السفير العمادي يلتقي ميلادينوف وصايل ويناقشا الأوضاع الإنسانية ومشكلة الكهرباء بغزة

2020-09-02T22:43:30+03:00
2020-09-02T22:43:53+03:00
اخبار
admin2 سبتمبر 2020189 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أسابيع
السفير العمادي يلتقي ميلادينوف وصايل ويناقشا الأوضاع الإنسانية ومشكلة الكهرباء بغزة
رابط مختصر

التقى السفير محمد العمادي رئيس اللجنة القطرية لإعادة إعمار غزة، المنسق الخاص للأمم المتحدة لعملية السلام في الشرق الأوسط السيد نيكولاي ميلادينوف خلال زيارته الحالية لغزة.

واستعرض السفير العمادي مع السيد ميلادينوف مستجدات الأوضاع الراهنة في المنطقة والوضع الإنساني المتدهور الذي يعيشه سكان قطاع غزة في ظل استمرار الحصار المفروض عليهم منذ سنوات، والذي يتفاقم أكثر مع تفشي فيروس كورونا (كوفيد – 19).

وخلال لقائهما، أكد الطرفان على حثّ الدول المانحة والمنظمات الدولية على ضرورة التدخل لانقاد الوضع الخطير، وتقديم الدعم العاجل القطاع من خلال تنفيذ المشاريع الإنسانية والإغاثية ودعم قطاع الصحة، فيما أكد السفير العمادي استمرار وقوف دولة قطر إلى جانب سكان القطاع بكافة الإمكانيات والدعم المطلوب.

من جهته، ثمّن السيد ميلادينوف جهود دولة قطر في المنطقة من خلال الاتصالات والاجتماعات المكثفة التي عقدتها مؤخرا مع كافة الأطراف، وصولاً لإعلان التوصل لاتفاق تهدئة ووقف التصعيد في غزة.

ورحب السيد ميلادينوف باتفاق التهدئة، مؤكدا أن تحقيق الهدوء ووقف التصعيد واستعادة الكهرباء من شأنه أن يسمح للأمم المتحدة والمنظمات الدولية بالتركيز لمواجهة انتشار فايروس كورونا المستجد (كوفيد – 19) بين سكان القطاع.

وفي سياق منفصل، التقى السفير العمادي أيضاً مع السيد/ وليد سعد صايل رئيس مجلس إدارة شركة CCC  والجهات المعنية بالطرف الإسرائيلي بخصوص مشروع خط الغاز المخصص لإمداد محطة توليد الكهرباء في قطاع غزة، مشيرا إلى أنه  سيتم تنفيذ المشروع بالتنسيق مع الاتحاد الأوروبي والرباعية الدولية.

وأشار سعادته إلى أنه من المتوقع انتهاء تنفيذ مشروع تمديد خط الغاز لإمداد محطة التوليد بغزة خلال عامين في الظروف العادية، مؤكداً في الوقت ذاته استمرار تمويل دولة قطر لتوفير وقود المحطة للفترة المقبلة.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.