القضاء السوداني يحكم بسجن الفلسطيني محمود الحسنات بعشر سنوات

2020-08-03T10:32:25+03:00
2020-08-03T10:47:11+03:00
اخبار
admin3 أغسطس 2020791 views مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
القضاء السوداني يحكم بسجن الفلسطيني محمود الحسنات بعشر سنوات
رابط مختصر

أصدر القضاء السوداني يوم الأحد، حكماً بالسجن لعدة أعوام على الفلسطيني محمود الحسنات، بتهمة التحريض بسبب مشاركته في مسيرات الخرطوم.

وأفادت مصادر فلسطينية، إنّ القضاء السوداني حكم بسجن الحسنات لمدة 10 أعوام.

وكانت السلطات السودانية، اعتقلت السبت الماضي، حمود الحسنات، الذي يقيم في الخرطوم، منذ نحو عامين قادما من قطاع غزّة، اعتقل للتحقيق معه حول اتهامه بالمشاركة في مظاهرة خرجت الجمعة، تنادي بعودة النظام القديم بقيادة عمر البشير.

ونشرت مواقع سودانية صورة الحسنات من داخل أحد المراكز الأمنية، وصورا أخرى تظهر رجلين بملامح عربية، قيل إنهما من اليمن، وآخرين من إندونيسيا، اتهموا جميعا بالمشاركة في المظاهرة التي تقف خلفها جماعة الإخوان المسلمين، بحسب اتهامهم.

كما، نشرت وزارة الداخلية السودانية بيانا، قالت فيه إنها ألقت القبض على خمسة أجانب على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات التي شهدتها الخرطوم.

وتابعت: “تم اتخاذ إجراءات قانونية في مواجهتهم. ندعو المواطنين الكرام للإبلاغ عن كل ما يهدد الأمن، وفقا لشعار الأمن مسؤولية الجميع”.

وأثار اعتقال الداعية الحسنات، وهو إمام وخطيب في السودان، جدلا واسعا، لا سيما أن الصورة التي تداولها مؤيدو النظام السوداني الحالي من مظاهرة الجمعة لا تعود للشيخ الفلسطيني.

وطالب ناشطون سودانيون وفلسطينيون من السلطات السودانية الإفراج عن الحسنات، الذي لم يبد أي رأي في أزمة السودان منذ الانقلاب على البشير ولغاية اليوم.

والحسنات داعية برز بشكل كبير خلال السنوات الماضية، ويتابعه عبر “يوتيوب” نحو 2.6 مليون شخص، إضافة إلى مئات الآلاف في منصات أخرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

هل تم الحكم على الشيخ محمود الحسنات بالسجن 10 أعوام  ؛ العائلة توضح .. !

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.