خبير قانوني يُوضح الحالة القانونية الوحيدة للعفو عن قاتل أحد أبنائه

اخبار
admin30 يوليو 2020481 views مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
خبير قانوني يُوضح الحالة القانونية الوحيدة للعفو عن قاتل أحد أبنائه
رابط مختصر
قال الخبير القانوني، الدكتور عبد الكريم شبير: إن الحالة الوحيدة التي يمكن فيها العفو عن قاتل أحد أبنائه، هي أن يكون مختلاً عقلياً، لافتاً إلى أن ذلك يجب أن يثبت طبياً.
 
وأوضح شبير، أن القانون الفلسطيني لا يعفو عن قاتل أحد أبنائه، ولا يوجد في القانون ما ينص على ذلك، أو يسمح بالعفو عن قاتل أبنائه، أو ما يُسمى بولي الدم”.
 
 
وأشار شبير، إلى أن ما يحدث في هذه الحالات، يأتي في إطار توجيه تهمة مخففة للقاتل، ومن ثم تدخلات عشائرية وعرفية، مما يفضي للإفراج عنه، مشدداً إلى أن ذلك لا علاقة له بالقانون.
 
وأضاف شبير: “أؤكد أن الحالة الوحيدة التي يتم فيها العفو عن قاتل أحد أبنائه في حال تعرضه لمشاكل نفسية أو عقلية، وأن يثبت ذلك وفق تقرير طبي معتمد من جهات الاختصاص”.
 
ولفت شبير، إلى أن نصوص القانون الفلسطيني لا يوجد فيها ما يمكن من خلاله العفو عن ولي الدم، والقاتل، أياً كانت الظروف والملابسات الخاصة بالجريمة، إلا في حالات محددة، وعلى شاكلة الدفاع عن النفس.
 
وتابع: “في بعض الحالات، يمكن اعتبار الجريمة قتل دون عمد، ويحكام عليها المتهم، وفق نصوص القانون، إلا أن الوضع القائم في فلسطين، يؤدي في أغلب الحالات إلى تهم مخففة، تؤدي في نهاية الأمر؛ للإفراج عن قاتل أحد أبنائه”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.