اعتقال الداعية الفلسطيني محمود الحسنات من السلطات السودانية

2020-07-26T01:04:10+03:00
2020-07-26T01:10:31+03:00
اخبار
admin26 يوليو 20201٬502 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
اعتقال الداعية الفلسطيني محمود الحسنات من السلطات السودانية
رابط مختصر

اعتقلت السلطات السودانية مساء أمس السبت الداعية الفلسطيني محمود الحسنات في السودان  , وهو من سكان قطاع غزة .

وزعمت السلطات السودانية بأن الداعية الفلسطيني محمود الحسنات خرج أمس الجمعة في مظاهرة ضد حكومة حمدوك في السودان , حيث يعمل الحسنات خطيباً لمسجد الشيخ محمد عبدالكريم في شارع ال60 , على حد زعمهم و يقيم الداعية في السودان منذ أكثر من 3 سنوات .

وأظهرت صوراً على مواقع التواصل الإجتماعي لأشخاص شاركوا في المظاهرات , ولكن لم يظهر فيها الشيخ الحسنات ,ما يعني أن ما حدث هو اشتباه بالداعية محمود الحسنات على أنه مشارك في المظاهرات والتي لم يشارك فيها بحسب مقربين تحدثوا ل”غزة الآن”.

ونشرت السلطات السودانية صوراً للداعية الفلسطيني محمود الحسنات , بالإضافة إلى أنها عبثت في ممتلكاته ونشرت صوراً لجواز السفر , بالإضافة إلى العبث  في هاتفه الخاص دون احترام لخصوصيته نهائياً , ونشرت صوراً له على أنه مُتهم عبر وسائل التواصل الإجتماعي .

وبحسب ادعاء قوات تابعة للجنة تفكيك نظام الإنقاذ وإزالة التمكين في السودان فإنها اعتقلت 3 أجانب على أراضيها زاعمة بأنهم شاكوا في مظاهرات تابعة للإخوان المسلمين في السودان , وكان الفلسطيني الحسنات من بين 3 أخرين من أندونيسيا واليمن .

يُشار بأن الداعية الحسنات من المؤثرين حول العالم والذين كان لهم بصمة كبيرة في التأثير على الشباب في الوطن العربي ويعرف بقوة نبرته في الخطب والحديث في الدين وعن ما يعانيه المسلمين حول العالم , حيث استقبله الألاف في العديد من دول العالم .

وقد علق رواد مواقع التواصل الإجتماعي بغضب على قيام السودان بإعتقال الحسنات بهذه الطريقة التي اعتبروها بشعة , معبرين عن استيائهم من اعتقال الدعاة في أي مكان , على اعتبار أن السودان تلتزم بالدين الإسلامي , وما يراه رواد المواقع التواصل الإجتماعي عكس ذلك مطالبين السودان بإحترام الدعاة واحترام الشعب.

حيث حصلت وكالة غزة الآن الإخبارية على صوراً نشرتها وسائل الإعلام السودانية والتي حاولت التحريض والكذب على المجتمع السوداني وعلى المتابعين للداعية الفلسطيني الحسنات , والصورة الأولى لجواز السفر الخاص بالداعية الفلسطيني محمود الحسنات , والصورة الثانية له أثناء وجوده داخل التحقيق !

شهود عيان ل”غزة الآن”: إن السلطات السودانية اشتبهت بالداعية محمود الحسنات على أنه مشارك في مظاهرات يوم أمس الجمعة بعد انتشار صورة له , والصورة واضحة جداً انها لا تشبه الداعية الحسنات ولكن السلطات على ما يبدو أرادت التأكد , ونطمئن أهلنا في فلسطين بأن الداعية بين أهله في السودان ولن يصيبه أي مكروه وسيخرج قريباً .

والصورة المرفقة توضح وتؤكد بأن ليس الداعية محمود الحسنات , التي نشرتها السلطات السلطات السودانية على أنها له .

EdzNtULXoAENBve.jpg

Edy4aSQWAA4s9XT - Copy.jpg

115752342_814767855922529_545395336455953050_n.jpg

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.