شاهد: الطالبة النجار تعتذر لوزارة التربية والتعليم وتعترف بتزوير شهادة الثانوية العامة

2020-07-17T03:36:54+03:00
2020-07-17T03:38:34+03:00
اخبار
admin17 يوليو 2020692 views مشاهدةآخر تحديث : منذ شهرين
شاهد: الطالبة النجار تعتذر لوزارة التربية والتعليم وتعترف بتزوير شهادة الثانوية العامة
رابط مختصر

تداول نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي، (فيسبوك)، مقطع فيديو، يظهر الطالبة أسماء النجار، وهي تقدم اعتذاراً لوزارة التربية والتعليم، وتعترف بتزوير شهادة الثانوية العامة.

وكانت  وزارة التربية والتعليم بغزة أصدرت يوم الثلاثاء، بياناً صحفياً بشأن الطالبة النجار والتي جرى تداول مقطع فيديو لها بخصوص خطأ في نتيجة الثانوية العامة الخاصة بها.

وقالت الوزارة في بيانها: “تم في هذا الثلاثاء، تداول فيديو خاص بالطالبة أسماء محمود النجار (طالبة ثانوية عامة)، تدعي فيه هي ووالدها بأن نتيجتها لم تظهر مع نتائج الطلبة يوم السبت الماضي، وأنها لم تجد لها شهادة في المدرسة في اليوم التالي، مثل باقي الطالبات، ثم حصلت على شهادتها بعد مراجعة الوزارة، مدعية بأن هناك تكرار لرقم جلوسها مع رقم آخر”.

وأكدت الوزارة في بيانها، أن ما جاء في الفيديو المذكور غير صحيح بالمطلق، وأن نتيجة الطالبة لم تظهر مع الناجحين؛ لأنها راسبة في أربعة مباحث، لافتة إلى أن الطالبة لم تراجع الوزارة بالخصوص، ولم تحصل على أي شهادة كما تدعي.

وأشارت إلى أنه يجري متابعة الموضوع مع الجهات المختصة؛ لاتخاذ الاجراءات القانونية المناسبة مع كل من له صلة بهذا العمل.

وفي السياق، قال وكيل وزارة التربية والتعليم، بغزة، زياد ثابت، إن الطالبة حصلت على شهادة زميلة لها وتم تغيير الاسم ورقم الجلوس والإبقاء على العلامات باستخدام تقنية السكانر، متابعاً: “تجري المتابعة ولدينا اسم الطالبة صاحبة الشهادة الحقيقية”.

الجدير ذكره، أن الطالبة أسماء النجار ووالدها ظهرا في مقطع فيديو، قالت فيها الطالبة: “انحرمت من فرحة توجيهي أنا وأهلي يوم الأحد رحت عالمدرسة اشوف النتيجة حكولي ملكيش نتيجة ورحت ع التربية والتعليم قلولي رقم الجلوس مكرر مع شخص آخر، وحكولي يوم الاثنين بتشوفي نتيجة واليوم الثلاثاء طلعت نتيجتي وأخدتها”.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.