بالفيديو: أول مصاب عربي بفيروس كورونا هو فلسطيني من غزة

اخبار
admin20 فبراير 20202٬839 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 7 أشهر
بالفيديو: أول مصاب عربي بفيروس كورونا هو فلسطيني من غزة
رابط مختصر

على الهواء مباشرة تحدث الشاب الفلسطيني محمد أبو ناموس وهو من سكان قطاع غزة مقيم في الصين , عن تفاصيل واقعية بعد إصابته بفيروس كورونا , على شاشة سكاي نيوز عربية روى الشاب الفلسطيني التجربة التي عاشها خلال أيام الحجر الصحي .

أبو ناموس هو أول عربي يُصاب بفيروس كورونا الذي ظهر بشكل واسع في الصين وتسبب بوفاة وإصابة عشرات الألاف منذ ديسمبر الماضي وأودى بحياة أكثر من ألفي شخص وإصابة أكثر من 80 ألف أخرين .

كان أبو ناموس يدرس علم النفس الإجتماعي بدرجة الدكتوراة في مدينة ووهان الصينية قبل أن إليه معلومات بأن صديقه ورفيقه وهو طالب باكستاني قد أصيب بفيروس كورونا الذي تسبب بإصابة ووفاة الألاف , واليوم الثاني من فبراير اكتشب بأنه هو مصاب أيضاً بفيروس كورونا .

وخرج على الهواء مباشرة لأول مرة في لقاء حصري عبر منصات سكاي نيوز عربية ليتحدث عن بداية إصابة وطمأن العرب والمسلمين بانهم جميعاً في ووهان الصينية بخير وأنه العربي الوحيد الذي أصيب بفيروس كورونا وقد تعافى بشكل كامل .

ووصف أبو ناموس فيروس كورونا بأن هذا المرض سهل ممتنع وهو يكاد يٌشبه الإنفولنزا , ولكنها اكثر حدة وألم منها , بالإضافة إلى أن الأعراض التي تصيب الشخص هي مؤلمة وتشعر الشخص وكأنه هناك يدأ تخرج رئتيك من جسدك .

مضيفاً بأن فيروس كورونا هو فيرس يمكنه تدمير الرئة بشكل كامل حسب ما قالوا الأطباء له في الصين , وأن إصابته ظهرت في 2 فبراير وصنفت من ضمن الحالات الحرجة ولكنها قابلة للتعافي اعتماداً على نظام الجهاز المناعي .

وحول شفائه وتعافيه من فيروس كورونا أكد الفلسطيني محمد أبو ناموس بأن الإيمان بالله هو الأهم من كل شيئ والثقة الدائمة , والأمر الأخر هو متعلق بالجهاز المناعي وتقوم المستشفى بتقديم أدوية مضادة للفيروسات ولتقوية المناعة إلى جانب فيتامينات وأدوية خاصة بالملاريا .

وقال بأن الأطباء كانوا يقدموا لنا الدواء بشكل يومي , بالإضافة إلى الفحص اليومي وأخذ صورة الأشعة كل 3 أيام في الأسبوع , وأن حالته حالياً تحسنت.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.