كيف يساهم غسل الأسنان فى تقليل الوزن ؟

2020-02-15T00:03:34+02:00
2020-02-15T00:06:43+02:00
صحة
admin15 فبراير 2020255 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 8 أشهر
كيف يساهم غسل الأسنان فى تقليل الوزن ؟
رابط مختصر

عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن الزائد، دائما ما يكون الأمر محيرا ومؤرقا أيضا؛ بسبب تداول العديد من النصائح والوصفات، والتي في بعض الأحيان تكون غير مجدية.

إلا أنه على الرغم من تداول العديد من هذه النصائح، هناك حل يكمن في عادة أساسية من يومنا، وهي غسل الأسنان.

فوفقا لما نقلت وكالة إرم عن مجلة “ذا هيلث سايت”، أوضح الخبراء أن الانتظام على استخدام فرشاة الأسنان، لن يعزز صحة ونظافة الأسنان فحسب، بل سيساعد أيضا في تعزيز فقدانك للوزن الزائد، وخاصة عند غسل الأسنان بعد تناول الوجبات بانتظام.

ويوضح الخبراء أن غسل الأسنان بانتظام، وخاصة بين الوجبات الأساسية، يعد من أفضل الطرق للحد من رغبة تناول وجبات إضافية بين الوجبات الأساسية، حيث تساعد هذه الحيلة في خفض الشهية والحد من الإفراط في تناول الطعام.

فعند غسل الأسنان بالفرشاة، يساعد ذلك في التخلص من أي بقايا بسيطة من الطعام تظل ملتصقة بالأسنان واللثة، مما يساعد في تقليل تراكم الميكروبات التي تختلط باللعاب، وكثيرا ما تحث الدماغ على تعزيز الشعور بالجوع.

وتكمن فعالية هذه الحيلة في مدى تأثيرها على التذوق، حيث إنه عند تناول أو شرب أي شيء مباشرة بعد غسل الأسنان، لن يكون مذاقه لذيذا، حيث يمنح غسل الأسنان إشارة للمخ بأنه تم الانتهاء من تناول الطعام ولم يعد الجسم بحاجة للمزيد، وبدوره يستقبل الجسم هذه الإشارة ويتفاعل على أساسها.

ستساعد هذه الحيلة في تجنب تناول وجبات إضافية أو خفيفة بين الوجبات الأساسية، وخاصة في المساء أو في وقت متأخر من الليل؛ الأمر الذي يساعد بدوره في تجنب زيادة الوزن.

وبالإضافة إلى هذه الحيلة، أوضح الخبراء أن تنظيف الأسنان بالفرشاة 3 مرات في اليوم، لمدة دقيقتين في كل مرة، يساعد في حرق أكثر من 3500 سعرة حرارية في السنة.

لذا، جنبا إلى جنب مع اتباع نظامك الغذائي المناسب، احرص على غسل أسنانك بين الوجبات، على سبيل المثال بعد الغداء أو قبل تناول وجبة في المساء، فذلك سيساعد في السيطرة على شهيتك وتعزيز فقدانك للوزن الزائد.

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.